أخر الاخبار

الشيخ مشعل الجابر الأحمد الصباح

 

تولى الشيخ مشعل ولاية العهد في 8 أكتوبر/تشرين الأول 2020

تم تولي الشيخ مشعل الجابر الأحمد الصباح ولاية العهد في دولة الكويت في 8 أكتوبر/تشرين الأول 2020، وذلك بتزكية سامية من الأمير الراحل، الشيخ نواف الأحمد الصباح، ومبايعة من مجلس الأمة. 

 


 

نشأة الشيخ مشعل:

ولد الشيخ مشعل الجابر الأحمد الصباح في عام 1940 ونشأ في بيت الحكم، حيث يعد الابن السابع لحاكم الكويت الأسبق، الشيخ أحمد الجابر الصباح. كانت تربيته في بيت الحكم تشكل جزءًا أساسيًا من رحلته.

تعليمه:

حصل الشيخ مشعل على تعليمه في مدرسة المباركية، والتي كانت أول مدرسة نظامية في دولة الكويت. بعد ذلك، انتقل إلى المملكة المتحدة والتحق بكلية "هندون" لدراسة علوم الشرطة، وتخرج منها في عام 1960. عمل في وزارة الداخلية وتدرج في المناصب حتى أصبح رئيسًا للمباحث العامة في عام 1967.

إنجازاته:

في فترة توليه نائب رئيس الحرس الوطني، حقق الشيخ مشعل العديد من الإنجازات. قام بتطوير جهاز أمن الدولة الكويتي، وركز على تحسين قدرات منتسبيه. أظهرت الجوائز التي حاز عليها ديوان نائب رئيس الحرس الوطني، مثل "جائزة جابر للجودة"، نجاح الشيخ مشعل في تعزيز الكفاءة والفعالية في هذا القطاع الحيوي.

فترة ولايته:

تتمثل إحدى الإنجازات الرئيسية في فترة ولايته في إعداد ثلاث خطط استراتيجية للحرس الوطني على مدى خمس سنوات، مما أدى إلى تطوير هذه المؤسسة الأمنية وتعزيز أدائها. شهدت الفترة أيضًا تعاونًا دوليًا مع دول عدة وتوقيع اتفاقيات لتعزيز التعاون الأمني.

التحديات:

خلال ولايته، واجه الشيخ مشعل تحديات كبيرة، بدءًا من التعامل مع الظروف الاستثنائية مثل الأمطار الغزيرة في عام 2018 إلى مواجهة تداولات الأمور الكبرى والتحديات الأمنية، بما في ذلك انتشار فيروس كورونا المستجد.

ختام:

تمثل ولاية العهد للشيخ مشعل الجابر الأحمد الصباح فترة هامة في تطور الكويت وتعزيز قدراتها الأمنية والعسكرية. يظل إرثه ملموسًا في الجهود التي بُذلت لتحقيق الاستقرار والتطوير في جميع المجالات.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-